هناك بعض الاعراض المبدئيه التى تؤشر على وجود الحمل:

-انقطاع الطمث ويعد هذا المؤشر الرئيسى الذى يعتمد عليه البعض.ولكن عزيزتى ليس هذا السبب الرئيسى الصحيح للاعتماد عليه لانه طبيعى ان يحدث تاخر او انقطاع شهر او اكثر للبعض نتيجه لظروف نفسيه او اختلال مؤقت فى الهرمونات او وجود مشكله تستدعى الكشف والعلاج.


أعراض أخرى مكمله للتاكيد على وجود الحمل من عدمه:


-ارتفاع درجه حراره الجسم فى الصباح الباكر.ويمكن قياسها بالترمومتر وتكون درجه حراره جسم المرأه الحامل اعلى درجه او ثلاثه عن الشخص العادى نتيجه للعبء الذى يحدث على اجهزه الجسم كافه.

-ليونه الثدى والتهاب الحلمات وظهور هاله غامقه حولها.ويتجهز الثدى خلال تلك المرحله لتكوين اللبن للجنين حتى يتسنى وجوده بعد الولاده وتختفى هذه الهاله بعد مرور فتره بسيطه من الولاده ويرجع لون الثدى كما كان سابقا وخلال الحمل تحدث الام فى الثدى تعبر عن ان هناك مخزون يتجمع من لبن الرضاعه للمولود.

-الصداع.نتيجه لاختلال فى هرمونات الجسم والاستعداد للحمل و للوضع الجديد.

-حدوث الغثيان والقئ فى الصباح الباكر.

-الامساك من علامات الحمل خاصتا المستمر.ويعد هناك امساك عن الامتناع عن اجراء تبرز لمده ثلاث ايام اسبوعيا.

-الشعور بالتعب والارهاق والهبوط فى حاله الوجود فى مكان حار والاغماء فى بعض الحالات.

-اجراء اختبار الحمل المنزلى يعد علامه تاكيد ولكن يجرى بعد اسبوع من انقطاع الطمث.

اذا كنتى تشعرين ببعض هذه الاعراض وعندكى شك باانك عزيزتى حامل عليكى بااجراء اما اختبار حمل منزلى بعد مرور اسبوع او عن طريق اجراء اختبار الدم لاكتشاف والتاكد من وجود حمل واختبار الدم ممكن اجرائه بعد مرور ثلاث ايام على انقطاع الطمث 
حيث يظهر هرمون الحمل فى الدم باكرا





 
Top