سؤال تردده كل أمراه حامل: هل يمكن أن أصوم وأنا حامل؟


_هل تصوم أم تُفطر خصوصا وأن الحامل يباح لها الإفطار، إذا كانت تخشى على جنينها.
وينتاب الأم الحامل القلق على صحتها وصحة جنينها وهل سيؤثر الصيام عليها بالسلب أم الإيجاب.
ويؤكد الأطباء بشكل عام على أن الصيام مفيد للجسم، إضافة إلى أنه ينظم عمليات حرق الدهون والسعرات الحرارية.
وأكثر الأسئلة التي ترد الى دار الإفتاء خلال الشهر الكريم، تخص المرأة الحامل، وقد ثبت طبيا أن الصيام لا يشكل خطراً على صحة الأم الحامل أو الجنين، وكذلك لا يؤثر على ثبات الجنين أو نموه داخل الرحم بل هو رياضة روحية ونفسية، وكل ذلك يتوقف على المرأة الحامل وعلى رغبتها وقدرتها على الصيام.

والسؤال هو كيف تقضى الحامل شهر رمضان مع الصوم، خاصة مع مقولة أن المرأة الحامل تأكل لفردين - لها وللجنين الموجود في أحشائها، حيث ينتاب الأم الحامل القلق على صحتها وصحة جنينها وهل سيؤثر الصيام عليها بالسلب أم الإيجاب.

إستشارة الطبيب مهمة

إن إستشارة الطبيب (الطبيبة) قبل الصوم يعتبر أمرا واجبا،
ويضع الطبيب (الطبيبة) في اعتباره بالسماح بالصيام أوالإفطار صحة الأم والجنين معا، وفى حالة تصريح الطبيب (الطبيبة) لها بالإفطار فإنه يجوز لها ذلك، لأن إفطارها كان بناء على رأى طبي خوفا على صحتها وصحة جنينها، واتفق الأئمة على منح الحامل رخصة الإفطار إذا كان ذلك بناء على مانع طبي.

نصائح للأم الحامل خلال شهر الصيام

1- يجب عليها أن تتناول إفطارا جيدا غنيا بالمواد الغذائية والسعرات الحرارية، والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم - البيض - الألبان - وتناول كمية كبيرة من السوائل لا تقل عن 2 لتر لتعويضها السوائل التي تفقدها خلال ساعات الصيام .

2- وفى وجبة السحور والتي يصوم بعدها الإنسان لمدة أكثر من 12 ساعة عن الأطعمة فإنها يجب أن تأكل فيها جيدا حتى لا يتأثر الجنين الموجود داخل أحشائها خلال نهار رمضانعليها أن تهتم بوجبة السحور وتؤخرها قدر الإمكان.

3- تناول الحلويات مهم وضروري للحامل، لأنها غنية بالسعرات الحرارية اللازمة لطاقة الجسم، لكن باعتدال.

4- وفى حالة شعور الأم الحامل بإجهاد أو دوار (دوخة) فإن الذهاب إلى الطبيب (الطبيبة) يعتبر أمرا ضروري جدا، ولكن بصفة عامة فإن الصيام لا يؤثر على صحة الأم الحامل.

5- إن الأم الحامل عندما تحسن تناول الوجبات في الإفطار والسحور، فإنه لا خطورة على حملها من الصيام ، بل يساعد الصيام على أن تكون في صحة جيدة .

الصيام والحامل بتوأم


 إذا كانت الأم الحامل، تحمل في توأم، فإنها تحتاج إلى طعام مضاعف لنمو الأجنة داخل أحشائها، ويعتبر الصيام مرهقا على صحتها.

وعليها مراجعة الطبيب، عند حدوث أية مضاعفات، لأن الصوم ممكن أن تكون له أخطار عليها وعلى الأجنة.

تحذيرات للحامل خلال شهر رمضان

أولا: يحذر الأطباء المرأة الحامل من إهمال بعض أعراض إرهاق الصيام، التي تتمثل في انخفاض الضغط، والشعور ببرودة الأطراف، والغثيان،والدوار وعدم القدرة على القيام بأي مجهود، ولهذا إذا شعرت الحامل بهذه الأعراض فعليها بالإفطار وعدم إكمال صيامها، خوفا من تفاقم الحالة أو سقوطها على الأرض (في حالة إغماء).

ثانيا: علي الأم الحامل تجنب الأطعمة التي تحتوي على البهارات والتوابل الحارة والتقليل من تناول المياه الغازية والشاي والقهوة وعدم الإكثار من الحلويات في رمضان حتى لا يزداد وزنها إلى أكثر من 13 كيلوغراما على مدار شهور الحمل التسعة.

ثالثا: إهمال الحامل بعض الأطعمة الأساسية يحذر منه الأطباء بل إنه من الضروري التركيز على الأغذية التي تحتوي على البروتين مثل اللحوم، سواء البيضاء أو الحمراء، والأسماك والبيض إلى جانب تناول الخضروات الطازجة والتقليل من النشويات.

إتباع التعليمات أمر هام

وحسب رأي الأطباء
فهم لا يرون مانعا في صيام المرأة الحامل إن هي اتبعت بعض الإرشادات المهمة، على أن تراجع الطبيب إذا ما تعرضت لأية مضاعفات.



 
Top