-تعريف الحمل خارج الرحم:

هو الحمل الذي يحدث خارج تجويف الرحم. يكون الحمل خارج الرحم في البوقين (أو ما نسميه بالأنابيب أو قناتي فالوب) في 97% من الحالات أما باقي الحالات فتكون في المبيضين أو تجويف البطن أو عنق الرحم.

-أسبابه:

1-وجود التهاب سابق حاد أو مزمن يعيق من وصول البويضة الملقحة إلى المكان المناسب وفي الوقت المناسب للرحم (تجويف الرحم) للتعشيش. فالأنبوب هو الطريق الذي يجب أن تسلكه البويضة بعد أن تنطلق من المبيض لتلتقي فيه بالنطفة وتكمل سيرها وانقسامها لتصل إلى تجويف الرحم للتعشيش والنمو والتطور.


2-وجود التصاقات نتيجة جراحة سابقة تعيق مرور البويضة.

3-وجود لولب داخل الرحم يمنع حدوث الحمل في داخل الرحم ولا يمنعه في الأنبوب أو أي مكان أخر.

4-تناول الهرمونات التي تؤثر في الحركة الطبيعية للأنبوب ليساعد في وصول البويضة لتجويف الرحم في الوقت المناسب.
مضاعفات الحمل خارج الرحم

5-النزيف الداخلي بسبب تمزق الأنبوب، مما يستدعي عملية جراحية مستعجلة سواء بالمنظار أو بدونه لإيقاف النزف إلي قد يؤدي بحياة الحامل. 

6-أعراض وعلامات التهاب حوضي مزمن ووجدوا التصاقات حوضية وأنبوبية. 

7-تكرر حدوث الحمل خارج الرحم.

يمكن الحمل بعد ذلك بشكل طبيعي في 52% من الحالات و أما نسبة تكرار الحمل خارج الرحم فتقدر ب 13% من الحالات.

8-ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل

ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل حالة من الحالات المرافقة للحمل تحدث في 5% من النساء الحوامل و تتميز بارتفاع في ضغط الدم مع وجود زلال في البول و وجود احتباس للسوائل في الأطراف السفلية للجسم .
وللعلم كون انه وجد ارتفاع في ضغط الدم مع أحد الأعراض المرافقة له من وجود الزلال في البول أو احتباس السوائل فذلك كافي لتشخيص المرض
 وغالبا ما يأتي بعد الأسبوع العشرين (20) من الحمل ما عدا بعض الحالات مثل الحمل العنقودي أو الحمل المتكرر فقد يحدث قبل ذلك.

سبب حدوث المرض غير معروف ولكن هناك نظريات عديدة موجودة ومنها:


  • مناعي
  • إنزيمات المشيمة
  • خلل جيني
  • الكالسيوم
  • نقص في ذرات الأكسجين الحرة
  • عوامل الخطر
  • الحمل لأول مرة
  • صغر أو كبر عمر الأم الشديد
  • حدوث نفس الحالة في حمل سابق
  • أمراض الأوعية الدموية المزمنة
  • السكري و أمراض الكلى
  • تاريخ عائلي يفيد بوجود حالات مشابهة
  • السمنة
  • الحمل العنقودي أو الحمل المتعدد
  • كيفية حدوث المرض
  • انقباض في الأوعية الدموية ، احتباس السوائل خارج الأوعية الدموية ، تجلط للدم أو نزيف , تحلل وتفسخ , موت أجزاء من الأنسجة , فشل متعدد للأعضاء
  • المضاعفات
  • الشبكية: انفصال في الشبكية , نزف في الشبكية و احتباس سوائل في الشبكية
  • القلب: فشل أو قصور في القلب
  • الرئة: التهاب شعبي رئوي و خراج الرئة
  • الكبد: كدمه دموية تحت الغلاف المحيط بالكبد 
  • وتتميز تكسر في خلايا الدم وارتفاع في إنزيمات الكبد وقلة في عدد الصفائح الدموية
  • الكلى: فشل في الكلى و الغدة الكظرية
  • المعدة: قرحه
  • الرحم: نزيف
  • المشيمة: موت في المشيمة يؤدي إلى تأخر في نمو الجنين وقد يؤدي إلى وفاة الجنين
  • ولادة مبكرة
  • مضاعفات مستمرة كاستمرار الضغط المرتفع بعد الحمل
  • إن حالة ارتفاع ضغط الدم المرافق للحمل و تسمم الحمل من ثاني أهم الأسباب لوفاة الأمهات بعد النزيف فلذلك له أهميه كبيرة جدا للحفاظ على حياة الأم وحياة الجنين من غير حدوث مضاعفات فينبغي على الأم المتابعة المستمرة مع الطبيب بصورة مستمرة لتجنب حدوث أي شيء قد يضر بحياة الأم وجنينها.

  • أعراض المرض:

  • إن الأعراض المرافقة للمرض تظهر في الحالات الشديدة فغالبا ما تكون الأعراض غير ملاحظه من قبل الأم أو قد تؤخذ لى أنها إرهاق أو شيء ليس له علاقة بالمرض . فمن هذه الأعراض :ع
  • - الصداع : وغالبا ما يكون في منطقة الجبهة أو الجبين و نادرا في مؤخرة الرأس
  • - تشويش في الرؤية أو انعدام الرؤية
  • - الشعور بالغثيان و الرغبة الملحة بالتقيؤ
  • - ألم في المعدة
  • - ألم في الجهة اليمنى تحت الحجاب الحاجز
  • - قلة في التبول
  • - نزيف مهبلي
  • - انتفاخ واحتباس السوائل في الأطراف
  • علامات المرض
  • - ارتفاع في ضغط الدم 140\90 أو أكثر أو زيادة في ضغط الدم الانقباضي 30mmhg أو زيادة ضغط الدم الانقباضي 15 mmhg
  • واحتباس السوائل ينقسم لمجموعتين:
  • احتباس اكلينيكي : 

  • يحدث بعد الارتفاع في ضغط الدم
  • احتباس غامض : زيادة في الوزن بمقدار 1 كيلو أو أكثر في الأسبوع أو زيادة بمقدار 3 كيلو أو أكثر في الشهر

  • أماكن الاحتباس: الأطراف السفلية , الوجه , الأصابع , الأعضاء التناسلية الخارجية 
  • درجه الخطوره:

  • خفيف : في الأطراف السفلية فقط (يمتد إلى الركبة)
  • واضح: كل الأطراف السفلية
  • عام: كل الأطراف السفلية وجدار البطن الأمامي
  • - زلال في البول: يحدث بعد احتباس السوائل
  • صفات حالة ارتفاع ضغط الدم المرافق للحمل "الشديدة"
  • الضغط الانقباضي أكثر من 160 والانبساطي أكثر من 110
  • زلال في البول أكثر من ++ أو أكثر من 5 جرام \24 ساعة
  • - تغيرات في قاع الرحم
  • وجود الأعراض
  • وجود المضاعفات
  • التحقيقات و التحاليل والتقارير المطلوبة تتم بعمل التالي
  • فحص بواسطة الالترا ساوند
  • اختبار وظائف الكبد
  • اختبار وظائف الكلى و مستوى اليوريك اسيد
  • فحص قاع الرحم
  • تقرير عن طبيعة تجلط الدم و تحليل دم

  • الوقاية

  • من المرض للأمهات الحوامل المعرضين لارتفاع ضغط الدم تتم بأخذ جرعه صغيره من الأسبرين 75 ملي جرام في اليوم تؤخذ ابتداء من العقد الثاني من الحمل

  • العلاج

  • الحل الوحيد والأكيد هو الولادة.
  • العلاج الوقائي خلال فترة الحمل في حالات الارتفاع الخفيف في الضغط أو مدة حمل أقل من 37 أسبوع. والهدف منه هو الاطمئنان على نمو الطفل وتصحيح ضغط الأم
  • الإقامة في المستشفى إذا كان أكثر من 36 أسبوع أما إذا كانت المتابعة في الخارج فعلى الأم زيارة الطبيب مرتين في الأسبوع
  • نوعية الطعام : كثير البروتينات 

  • المتابعه وتنقسم إلى قسمين :

  • الأم:

  • ضغط الدم يقاس كل 8 ساعات
  • البحث عن وجود احتباس سوائل كل يوم
  • قياس وزن الأم كل يومين
  • البحث والكشف عن وجود زيادة في ردات الفعل العصبية والعضلية

  • الجنين:

  • نسأل عن حركة الجنين اليومية
  • فحص بواسطةultra sound
  • اختبار عدم وجود إجهاد
  • تقرير عن الحالة الفيزيائية الحيوية
  • dopler

نتيجة لكل ذلك مما سبق :
إذا تحسنت الحالة بمعنى انه تم التحكم في ضغط الدم يتم الاستمرار بالعلاج الوقائي إلى أن يتم نمو الجنين
أما إذا ساءت الحالة عندها نلجأ إلى العلاج الفعال وهو إنهاء الحمل



 
Top